أصدقاء العربأصدقاء العرب

السياحة في ايطاليا سردينيا والغوص في إمتداد التقاليد والنكهات الكاملة – ثمانية أيام / سبع ليالٍ

شارك هذه الصفحة

كود الرحلة: 3929

السياحة في ايطاليا: ثمانية أيام / سبع ليالٍ – سردينيا

اليوم الأول: أولبيا

عند الوصول إلى أولبيا، ستكون سيارتك في انتتظارك في المطار وتقودها إلى الفندق في منطقة أولبيا، ثم تتناول العشاء، ثم المبيت حتى صباح اليوم التالي.

 

اليوم الثاني: لامادلينا وكابريرا

بعد تناول الإفطار، تذهب إلى بالاو وتنتقل بقارب المعدية إلى حديقة لامادلينا الوطنية، وهي منطقة بحرية جغرافياً ومحمية طبيعية أيضاً حيث تتألف من مجموعة من الجزر الواقعة في شمال شرق ساحل غالورا، ويعرف البحر الممتد بين سردينيا وكورسيكا ب بوكّه دي بونيفاشيو. وهذه الجزر (باستثناء جزيرة لامادلينا التي تضم مدينة متجانسة اللفظ وتَتسم بالوجود البشرى الملحوظ) شبه مهجورة تماماً أو متناثرة بالمستوطنات البشرية الصغيرة و النادرة، فاستكشف الشواطئ الجميلة في الجزيرة. وتتابع زيارتك إلى جزيرة كابريرا، والمرتبطة بـ لامادلينا بجسر يُدعى باسّو ديلا مونيتا. وتتسم أراضيها بشكل أساسي بمنحدرات حادة، وأيضاً التلال الجرانيتية المغطاة جزئياً بالخضرة المتوسطية. وهنا يمكنك الاستمتاع بالعديد من الشواطئ الصغيرة مثل كالا سيرينا، و كالا جاريبالدي، ثم تقوم بزيارة كومبينديو جاريبالدينو، وهذا العقار له قصة مشوقة حيث عاش هناك الجنرال الإيطالى جيوسيبّه جاريبالدي والذي أمضى فيها السنوات الأخيرة من حياته. وتتناول الغداء في وقت فراغك. وفى فترة ما بعد الظهر، تنتقل بقارب المعدية إلى بالاو ثم الذهاب إلى بورتو سيرفو في كوستا سميرالدا (الساحل الزمردي). وأصبحت هذه المنطقة اليوم وجهة سياحية مفضلة للأثرياء ورمزها هو بورتو شيرفو: ويوجد الكثير من اليخوت الفاخرة الراسية أمام هذه الجوهرة، والمحلات التجارية الفاخرة بطول الميدان. وتتم العودة إلى الفندق حيث تتناول العشاء ثم تقضي الليلة في الفندق حتى صباح اليوم التالي.

 

اليوم الثالث: وسط سردينيا منطقة بارجاجيا وأورجوسولو

بعد الإفطار، تقوم بعمل إجراءات الخروج من الفندق وتذهب بالسيارة عبر جبال جينارجينتو في وسط سردينيا، وهي منطقة مزروعة بآثار سكان سردينيا القديمة: دوموس دي جاناس، وقبور العمالقة وحاشية سو كالافيريكه، وميريو وجوروبو. ثم الوصول إلى أورجوسولو، رمز الثقافة البربرية وتشتهر بالجداريات على جدران المنازل حتى على بعض الصخور المحيطة بالمدينة، حيث يوجد بها الأشكال تلخيص للحياة الاجتماعية و المواضيع الفنية والسياسية. وتستكمل طريقك نحو سوبرامونته أورجوسولو، وتتمكن من الوصول إلى “قرية بينيتوس”، المليئة بالأكواخ التقليدية لرعاة الأغنام والتي بُنيت من الحجارة المغطاة بفروع جوبيتر. ثم تتذوق الغداء مع الرعاة وتستمتع بالنكهات الأصلية مثل اللحوم الباردة، وريكوتا الجافة، ولحم الضأن المسلوق والخبز التقليدي المصحوب ب كانوناو. وبعد الغداء تقود السيارة إلى كالياري، ثم تقوم بإجراءات تسجيل الدخول إلى الفندق والمبيت فيه حتى صباح اليوم التالي.

 

اليوم الرابع: كالياري، نورا والطريق البانورامي إلى خليج شيا

بعد الإفطار، تستكشف كالياري، عاصمة سردينيا وإحدى أكبر المدن في الجزيرة. ثم تقوم بزيارة المركز التاريخي حيث يمكنك الاستمتاع بمشاهدة الحي القديم في كاستيللو، مع الشارع الصغير الذي يُذكرك ببعض القرى الأسبانية. وتتابع زيارتك إلى كاتدرائية سانتا ماريا، وهي تحفة فنية متنوعة من السلسلة الطويلة من مختلف الحضارات، وكذلك المتحف الأثري الوطني. ثم تذهب بالسيارة إلى كاتدرائية بوناريا، حيث يتكون المجمع من كنيسة صغيرة كاتولانية ذات طابع قوطي، والكاتدرائية مبنية على الطراز الكلاسيكي الجديد. وتواصل رحلتك إلى مونتي أوربينو، أحد أكبر الحدائق الجميلة والزاهية في كاليارى حيث يمكنك الاستيقاظ على تلة توبوف، وستشعر بالراحة عندما تشاهد طلة رائعة على خليج ومدينة كالياري. وسيكون الغداء في وقت فراغك. وبعد الظهر ستغادر على الطريق الساحلي الجنوبي الغربي للاستمتاع بالأهوار التي تقطنها طيور الفلامنجو. ثم تقوم بزيارة مدينة نورا الرومانية، أحد أهم المناطق الأثرية في سردينيا حيث ستشاهد المسرح الروماني الجميل والفريد في سردينيا، والحمامات الحرارية، والمعابد، والشوارع المرصوفة وفيلات النبلاء المرصعة بالفسيفساء الثمين. ثم تواصل إلى الطريق البانورامي في خليج شيا، الذي يحتوى على الكثيبات الرملية ذات اللون الفيروزي والبلوري على إرتفاع 30 متراً، والمغطى بالمياه بحيث تستطيع قضاء وقت مثالي على شاطئ البحر الكاريبي. ويحيط الخليج شجيرات العرعر القديمة في العمر وعدد قليل من الأحجار وبقايا آثار مدينة بيثيا الفينيقية ، والتي تشغل الآن موقع خليج شيا. بعد ذلك تكون العودة إلى الفندق في كالياري. حيث تستمتع بتناول العشاء ثم تقضي الليلة في الفندق حتى صباح اليوم التالي.

 

اليوم الخامس: قرية نورالجيك ومتحف كازا زاباتا في باروميني، ومدينة بوسا القديمة

بعد الإفطار، ستقوم بإجراءات الخروج من الفندق. وتذهب بالسيارة إلى باروميني لزيارة “سو نوراكسي” في قرية نورالجيك، وهذا الموقع مسجل لدى التراث العالمي لليونسكو، والذي يعود إلى العصر البرونزي. وهذا العصر النوراجي هو أهم العصور في سردينيا بأكملها، كما شاهدنا اليوم في القلعة الرائدة في شكل العصر النوراجي (قلعة حقيقية من القرون الوسطى) المحاطة بقرية أثرية، فلا يتحمل المشاهد ألا يُقر بعدم معرفة التقنيات المعمارية المذهلة لدى شعب سردينيا حتى في عصور ما قبل التاريخ. ثم تقوم بزيارة متحف “كازا زاباتا” المكون من أحد ثلاثة متاحف: متحف أثري، ومتحف تاريخي، ومتحف أثنولوجي. ثم تقود السيارة إلى أوريستانو وهناك سيكون الوقت متاح لتناول الغداء. وبعد الغداء، ستصل إلى مركز بوسا التاريخى وهو إحدي أجمل المدن القديمة في جميع سردينيا، والواقع عند مصب نهر تيمو، وهو النهر الوحيد في سردينيا والذي يمكن الإبحار فيه لعدة كيلومترات. وبوسا تحظى بوسط مدينة جميل يقع على ضفاف النهر عبر الجسور الساحرة. وأيضاً لديها المنازل المطلية بألوان الباستيل المختلفة والمجتمعة في أسفل التل المطل على قلعة سيرافالي من أواخر العصور الوسطى وتقع علي إرتفاع 300 متراً، وستشاهد الجدران المحيطة والأبراج السبعة. وبعد هذه الزيارة، ستذهب إلى ألجهيرو. وهو محل الاقامة في فندق في ألجهيرو، ويكون المبيت فيها حتى صباح اليوم التالي.

 

اليوم السادس: ألجهيرو وكهوف نيبتون

بعد الإفطار، تقوم بزيارة كهوف نيبتون المذهلة عند كابو كاتشيا والتي فيها نتوء على بعد 20 كم من ألجهيرو، وفي موقع رائع الجمال والتي إكتشفها أحد الصيادين المحليين في القرن الثامن عشر، ومنذ ذلك الحين أصبح مَعلماً سياحياً وشعبياً. وهنالك كهف طوله الإجمالي 4 كم فقط ولكن بضع مئات من الأمتار هي التي يمكنك زيارتها. ويتضمن الغرف الدائرية الكبيرة والهوابط والصواعد الكلسية ولكن الأهم أن هناك بحيرة مالحة كبيرة علي مسافة 120 متراً طولاً والمليئة بالخواطر المذهلة. وللوصول إلى المدخل عليك الذهاب من السلم لصعود ما لا يقل عن 654 من درجات السلالم المنحوتة في الصخر، مع إطلالة على البحر. ومن الممكن أيضاً الوصول إلى الكهوف بالقارب. ثم تتناول الغذاء في وقت الراحة. وبعد الظهر، تكون العودة إلى ألجهيرو حيث ستقوم بزيارة مركز المدينة التاريخي المملوء بالتحصينات. وتشتهر المدينة بسكانها الذين يواصلون استخدام اللغة الكتالونية: ولهذا السبب سُميت “لا بارشيلونيتّا”، أي برشلونة المصغرة. وهذه الأزقة الصغيرة في هذه المدينة القديمة مليئة بالمتاجر المتخصصة في عمل الشعب المرجانية ذات اللون الأحمر، و هي تُعتبر من أهم أنواع المرجان في العالم. وتجدر الإشارة إلى كنيسة سان فرانشيسكو، وديرها الرائع وكنيسة سان ميكيله بألوانها المشرقة لقُبّة ماجوليكا. بعد ذلك تتم العودة إلى الفندق في ألجهيرو، ثم تتناول العشاء وتقضي الليلة في الفندق حتي صباح اليوم التالي.

 

اليوم السابع: جالورا ووادي القمر في أجيوس

بعد الإفطار، يمكنك الذهاب إلى كاسفيلساردو، وهي البلدة الساحلية ذات الساحة التي ارتبط مصيرها دائماً وأبداً بالبحر. ففي العصور القديمة كانت موقعاً دفاعياً استراتيجياً ونقطة حراسة. ثم تقوم بزيارة المدينة القديمة، على التل بجوار البحر، والتي مازالت تحافظ على قلعة من القرون الوسطى، ذات السلالم المرتفعة شديدة الانحدار، وهناك متاهة من الشوارع الضيقة والأزقة. وهناك في أعلى الهضبة، ستُعجب بقلعة “دوريا”، التي تضم متحف البحر الأبيض المتوسط. وعلى بُعد مسافة قصيرة سيراً على الاقدام من القلعة، يمكنك الوصول إلى كاتدرائية سانت أنطونيو، والموجود في أعلاها برج جرس طويل يعلوه قبة ملونة بالبلاط المزخرف. وعلى منحدرات كاستيللو، تقع كنيسة سانتا ماريا ديلله جراتسيه، التي بها خشب صلب المسيح الأسود. ثم تتناول الغذاء في وقت راحتك. وبعد تناول الغداء يمكنك قيادة السيارة إلى أحد أقدم مراكز جالورا القديمة في بلدة أجيوس، وهي قرية طريفة تحتوي على المنازل القديمة المبنية من حجر الجرانيت، وكانت من أبرز الأمثلة على العمارة الشعبية المحلية. ويمكن اعتبار هذه القرية مستودعاً عبر قرون من الزمن في تقاليد الرقص والغناء والمنسوجات وتعتبر مركزاً للصناعة التقليدية للفلين، والحديد والجرانيت. وهذا يجعل من الجرانيت بانوراما فريدة تبدأ مشاهدتها في الكنائس ومنازل المركز التاريخي إلى وادي القمر المقترح من قِبلنا، حيث ستجد أهم آثار أولى المستوطنات على الأرض، والكثير من المآوى تحت الصخور المستخدمة في فترة العصر الحجري الحديث لبناء منازلهم، والجنازات وأماكن العبادة والمعالم الرائعة من العصر النوراجي. ثم تقوم بزيارة متحف حياة بلدة أوليفا كارتا كاناس التي تعرض الأجسام الأصلية وأدوات تابعة لتاريخ وثقافة وتقاليد أجيوس وسائر جالورا. وبعد هذه الزيارة، تشد الرحال إلى أولبيا، ثم الانتهاء من إجراءات الدخول إلى الفندق، وتتناول العشاء وتقضي الليلة في الفندق حتي صباح اليوم التالي.

 

اليوم الثامن: أولبيا

بعد الإفطار، سيتم الذهاب إلى مطار أولبيا وتسليم السيارة. والوداع ..

 

الإقامة اليومية

  • الأيام 1 – 2 – 7 أولبيا: فندق ميركيور، ذو ال 4 نجوم: وفندق لا كورتي دي أمبروسيو، ذو ال 3 نجوم: وأرزاشينا: منتجع تينوتا بيلاسترو، ومنطقة جالورا: فندق ماجوره، ذو ال 4 نجوم، وفندق رينا بيانكا، ذو ال 3 نجوم.
  • اليوم 3 – 4 كالياري: ثوتيل، ذو ال 4 نجوم، ساردينيا دوموس، ذو ال 3 نجوم، فندق سانتا لوشيا، ذو ال 3 نجوم في كابوتيرّا.
  • اليوم 5 – 6 ألجهيرو: فندق كاتالونيا، ذو ال 4 نجوم، وفندق مارجريتا، ذو ال 3 نجوم، لوكاندة إل تروفاتوره في توتّوبيللا، ومنطقة بوسا: فندق بايا رومانتيكا، ذو ال 3 نجوم، وفندق كورتي فيوريتا، ذو ال 3 نجوم.

 

الخدمات اليومية / الرحلات / التجارب / الوجبات كالتالي

  • منطقة أولبيا: العشاء في الفندق أو المطعم.
  • مادالينا: تذكرة قارب المعدية من لا مادالينا ، والعشاء في الفندق أو المطعم.
  • أورجوسولو: الغداء مع رعاة الأغنام.
  • كالياري: العشاء في مطعم.
  • بوسا: يوم حر للزيارات الشخصية.
  • ألجهيرو: العشاء في مطعم.
  • منطقة أولبيا: العشاء في مطعم في أولبيا أو منطقة جالورا.
  • اليوم 1-7: استئجار السيارات، والاصطحاب والتوصيل إلى المطار، وعدد لا محدود من الأميال.

ألبوم الصور:

شارك هذه الصفحة

لانطلب وسيلة دفع لأرسال الطلب، فقط بيانات الإتصال حتى يتثنى لنا تزويدكم بالسعر النهائي الذي غالبا ما يكون أقل من السعر الموضح.